الدائن والمدين: كل ما تحتاج معرفته عنهما في المحاسبة
May 2024
13
المحاسبة العامّة

الدائن والمدين: كل ما تحتاج معرفته عنهما في المحاسبة

مشاركة:

الدائن والمدين: كل ما تحتاج معرفته عنهما في المحاسبة

يعد الدائن والمدين اثنين من المفاتيح الأساسية لفهم العلاقات والالتزامات المالية الخاصة بأنظمة المحاسبة، ولأن فهم هذين المصطلحين ودور كل منهما في سياق إدارة الأعمال أمر بالغ الأهمية، نستعرض لكم في هذا المقال الدائن والمدين، وما يميّز كل منهما، ونبيّن لكم أهم الفروقات فيما بينها.

ما هو الدائن؟

هل سبق لك أن تساءلت ما هو الدائن؟ أو ربما سمعت عن هذا المصطلح وتريد فهمه بشكل أعمق؟ فلنجب سوية عن هذه الأسئلة.

 في البداية يمكن تعريف الدائن بأنه الشخص أو المؤسسة التي تقدم المال أو الموارد لطرف آخر، المعروف بالمدين، بهدف القرض أو التمويل.

كمثال على ذلك، تخيل أن لديك شركة صغيرة تحتاج إلى رأس مال لتوسيع أعمالها، فقمت بالتوجه إلى بنك وطلبت منه قرضاً بمبلغ ما. في هذه الحالة، يكون بنكك هو الدائن لأنه يمنحك المبلغ المطلوب ويضع شروطاً محددة لسداده إضافة إلى فوائده في حال وجودها.

الحسابات الدائنة

تشمل الحسابات الدائنة جميع الحسابات التي يتم تسجيل الأموال المستلمة (أي الأموال التي تستلمها أنت من جهات أخرى) وتتضمن الحسابات الدائنة عدة أنواع، بما في ذلك:

  • حسابات المبيعات: وتحتوي على الأموال المستحقة من بيع المنتجات أو الخدمات للعملاء.
  • حسابات الودائع: تشمل الأموال التي تتلقاها كودائع من العملاء أو جهات أخرى.
  • حسابات المطالبات العملاء: تسجل المبالغ المستحقة من العملاء الذين لم يدفعوا بعد. يعتبر هذا الحساب دائناً لأنّ العملاء مدينون بهذه المبالغ ويجب عليهم سدادها في وقت لاحق.

متى تستخدم الحسابات والمعاملات الدائنة؟

يتم استخدام الحسابات الدائنة عندما تتلقى أموالاً أو تتعامل مع دفعات أخرى تحتسب لصالحك. 

على سبيل المثال، عندما تبيع سلعاً أو خدمات، تسجل قيمة المبيعات في حساب دائن. كما يتم استخدام الحسابات الدائنة في تسجيل المداخيل الأخرى مثل الفوائد والاستثمارات.

ما معنى المدين؟

المدين هو الشخص الذي يقترض المال من الدائن ويسمى أحياناً أخرى بالمستعير، أو حامل الديون، أو المستأجر، أو العميل. يمكن أن يكون المدين فرداً أو شركات صغيرة أو كبيرة. يتلقى المدين بمجرد الموافقة على قرضه عادة مبلغًا ماليًا معينًا، وسيقوم بسداده مع مرور الوقت وفقًا لشروط القرض.

الحسابات المدينة

عندما نتحدث عن الحسابات المدينة، فإننا نشير إلى الحسابات التي تظهر في الميزانية والتي تبين الالتزامات المالية التي يجب سدادها للدائنين. وتضم  الحسابات المدينة عادة ما يلي:

  • القروض المستحقة: هي المبالغ المستحقة  للبنوك والمؤسسات المالية .
  • الفواتير المستحقة: هي  المدفوعات المستحقة للموردين أو المقاولين الذين قدموا سلعًا أو خدمات للشركة ولم يتم دفعها بعد.
  • الرواتب والأجور : تشمل المبالغ المستحقة للموظفين كالرواتب والأجور التي لم يتم دفعها بعد.
  • الضرائب : وهي المبالغ الواجب سدادها  للسلطات الضريبية من قبل الشركة.

 متى تستخدم الحسابات والمعاملات المدينة ؟ 

تستخدم الحسابات والمعاملات المدينة  في العديد من الحالات:

  1.  الديون والقروض: عندما يقوم المدين بالاقتراض من الدائن، يتم تسجيل المبلغ المستلف كحساب مدين في حساب المدين.
  2. المشتريات بالائتمان: عندما يقوم المدين بشراء سلع أو خدمات عبر الائتمان، يتم تسجيل المبلغ المستحق للدفع داخل حساب مدين.
  3. النفقات الشخصية: الفواتير الشخصية كالإيجار وغيرها من نفقات أيضاً تعتبر استخداماً للحسابات المدينة.

ما هي الفروقات بين الدائن والمدين؟

قد يبدو مصطلحا الدائن والمدين كأنهما يتعارضان في البداية، ولكن في الواقع فإنهما يتعاونان معاً، وإن كنتم تجدون صعوبة في التفريق بينهما، إليكم أهم الفروقات بين الدائن والمدين: 

دورهم في العلاقة المالية

  • المدين: كما ذكرنا سابقاً، فهو الشخص أو الجهة التي تستعير المال من الدائن وتلتزم بسداد المبلغ المستدان وفقًا للشروط المتفق عليها.
  • الدائن: هو الشخص أو الجهة التي تُقرض المال للمدين وتتوقع استرداده بالإضافة إلى فوائد محددة.

الأطراف المشاركة في العلاقة

  • المدين: يمكن أن يكون المدين أفرادًا أو شركات أو كيانات أخرى التي تحتاج إلى استعارة المال لتلبية احتياجاتها المالية.
  • الدائن: يمكن أن يكون الدائن بنكًا أو مؤسسة مالية أخرى أو حتى أفرادًا يملكون رأس مال يمكنهم تقديمه كقرض للآخرين.

المسؤولية عن الديون

  • المدين: يكون المدين مسؤولًا عن سداد المبلغ المستدان وفقًا للشروط التي تم الاتفاق عليها مع الدائن.
  • الدائن: يتوقع الدائن استرداد المبلغ المقرض بالإضافة إلى الفوائد المحددة في الاتفاق.

العلاقة المالية

  • المدين: يستفيد المدين من استعارة المال لتلبية احتياجاته المالية الحالية، سواء كان ذلك عن طريق القروض العادية أو بطاقات الائتمان.
  • الدائن: يحقق الدائن ربحًا من فوائد المبلغ المُقرض ويتحكم في عملية المراقبة والتقييم لضمان قدرة المدين على سداد الدين.

التواصل والشفافية

يحتاج كلا الدائن والمدين إلى التواصل والشفافية لضمان أن تكون العلاقة المالية ناجحة. يجب على المدينين أن يبقوا على اتصال بالدائن ويبلغوهم بأي تحديثات أو تغييرات قد تؤثر على قدرتهم على سداد الدين. ومن جهة أخرى يجب على الدائنين أن يكونوا متاحين للاستفسارات والمساعدة في حالة وجود صعوبات مالية لدى المدين.

كيف تعمل حسابات الدائن والمدين؟

الآن وقد تعرفنا على كل من الدائن والمدين وحسابات الدائن والمدين، حان الوقت لنكتشف كيف يرتبطان سوية. تعمل حسابات الدائن والمدين معًا في نظام المحاسبة المزدوج لتسجيل وتتبع العمليات المالية، إذ يستخدم الحساب الدائن لتسجيل المداخيل والأموال التي تستلمها، بينما يستعمل الحساب المدين لتسجيل المصروفات والأموال التي تدفعها. 

على سبيل المثال، عندما تستلم أموالًا من عميل، يسجل هذا المبلغ في حساب الدائن للعميل ويزيد رصيد هذا الحساب، ويسجل هذا المبلغ في الوقت ذاته داخل حساب المدين الخاص بالمبيعات.

بنفس الطريقة عندما تدفع أموالًا، يعتبر هذا المبلغ جزءاً حساب المدين للمورد بهذه الطريقة، يتم الحفاظ على التوازن المحاسبي بين الحسابات الدائنة والمدينة، وهذا ما يعرف بمبدأ المحاسبة المزدوجة.

قواعد نهائية

الحساب الدائن:

  • يتم استخدام الحساب الدائن لتسجيل المبالغ التي تستلمها أو تستحقها.
  • عندما تتلقى أموالًا من جهة أخرى، سيتم تسجيل هذه المبلغ في الحساب الدائن للجهة المدفوعة.
  • يتم زيادة الرصيد في الحساب الدائن عندما تستلم الأموال من الدائن، ويتم تخفيض الرصيد عندما تدفع الأموال للدائن.

الحساب المدين:

  • يتم استخدام الحساب المدين لتسجيل المبالغ التي تدفعها أو تستحقها.
  • عندما تدفع أموالًا لجهة أخرى، سيتم تسجيل هذه المبلغ في الحساب المدين للجهة المستحقة.
  • يتم زيادة الرصيد في الحساب المدين عندما تدفع الأموال للمدين، ويتم تخفيض الرصيد عندما تستلم الأموال من الدائن.

ما هو مبدأ المحاسبة المزدوجة؟

مبدأ المحاسبة المزدوجة هو مبدأ أساسي في المحاسبة الذي يتطلب تسجيل كل عملية مالية في الشركة على الأقل في حسابين، هما حساب الدائن وحساب المدين. وفقًا لهذا المبدأ، يتم تسجيل المبلغ المستلم أو المدفوع في الحساب الدائن للجهة الأخرى، وفي الوقت نفسه يتم تسجيله في الحساب المدين للجهة المستحقة.

يهدف مبدأ المحاسبة المزدوجة إلى ضمان التوازن المحاسبي ودقة السجلات المالية، فعندما يتم تسجيل العملية في حسابين (حساب دائن وحساب مدين)، يعمل هذا المبدأ كدليل محاسبي يوضح من أين جاءت الأموال وإلى أين ذهبت. بالإضافة إلى ذلك، يتيح لنا هذا المبدأ التحقق والتدقيق في السجلات المحاسبية بشكل أفضل.

يمكننا تلخيص المبدأ على النحو التالي:

  • كل عملية مالية يجب أن يتم تتم تسجيلها في حسابين على الأقل، وهما حساب الدائن وحساب المدين.
  • يتم تسجيل المبلغ المستلم أو المدفوع في الحساب الدائن للجهة الأخرى وفي الحساب المدين للجهة المستحقة.
  • يجب أن يكون مجموع رصيد الحسابات الدائنة مساويًا لمجموع رصيد الحسابات المدينة في نهاية الفترة المحاسبية.

الآن وقد عرفنا أهمية استخدام الدائن والمدين في أنظمة المحاسبة، يمكننا أن نرى كيف يعزز هذا المبدأ دقة وشفافية السجلات المالية والتقارير المحاسبية وبذلك يسهم في توفير معلومات دقيقة وشاملة لاتخاذ القرارات المالية الصحيحة. أنشئ حساباتك على دوسو اليوم لتحصل على أفضل الأنظمة في شركتك.

No items found.

العناوين

    أنظمة دوسو السحابية سعودية مية في المية

    Desktop view of DOSO ERPSaudi Flag

    خل بالك مرتاح

    أنظمة دوسو ERP السحابية راح تعزز كفاءة ونمو أعمالك بما يتوافق تماماً مع المعايير المحلية في المملكة.الفرصة متاحة الحين لتجرب كل ميزات أنظمتنا مجاناً ولمدة 15 يوم!